توثيق نشاط الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية-مصر (3)

اعداد بواسطة:

نشاط الاتحاد خلال العدوان الصهيونى علي لبنان

كثف العدو الصهيونى اعتداءاته على لبنان وفي من عام 1982 تم اجتياحه رغم المقاومة الباسلة للشعبين الفلسينى واللبنانى ، وحاصربيروت العاصمة اللبنانية في تلك الفترة جند أعضاء الهيئة الادارية فى القاهرة أنفسهن للتواجد بشكل يومى فى مقر الاتحاد لمتابعة الأخبار وإصدار نشرات عن نضال شعبنا والشعب اللبنانى فى مواجهة العدوان الصهيونى بلغت عددها أربع عشرة نشرة .

وكان من أنشطة الاتحاد كما يلي:

  • أقام الاتحاد اعتصاماً فى مقره شارك فيه الكثير من الشخصيات المصرية والحزبية تأكيداً علي وقوفهم مع الشعبين الفلسطينى واللبنانى ، في الاجتماع تم تشكيل لجنة مناصرة للشعبين في نضالهم

  • أقام الاتحاد في مقر م.ت.ف. ( السفارة الآن ) يوم مناصرة للشعبين الفلسطينى واللبنانى فى مقاومتهم للعدوان الصهيونى حضرة العديد من الإعلاميين والفنانين المصريين .

  • شارك أعضاء الاتحاد فى الندوات التى كانت تقيمها الاحزاب والنقابات المصرية انتصاراً للشعبين اللبنانى والفلسطينى فى نضالهم ضد العدوان الصهيونى .

  • وكان يتم فى هذه الاجتماعات إصدار بيانات دعم ومساندة ، وشاركت سميرة أبو غزالة وعبلة الدجانى فى إلقاء كلمات فى هذه الندوات.

  • وبعد مفاوضات صعبة شاركت فيها أمريكا لإنسحاب القوات الصهيونية من الأراضي اللبنانية تم الاتفاق علي خروج قوات المقاومة الفلسطينية من لبنان إلي عدد من الدول العربية وكان الكثير من البواخر التى كانت تنقل رجال المقاومة وأسرهم تمر بقناة السويس .

  • قررت الهيئة الادارية للاتحاد الذهاب إلى بوسعيد بشكل يومى لتحية المقاتلين أثناء مرورهم من قناة السويس والتعرف على احتياجاتهم .

  • وقد وفرت محافظة بوسعيد مشكورة اللنشات التى كانت تبحر بنا إلى عرض البحر للوصول إلى البواخر .

تحية اخواننا من رجال المقاومة

  • الاخوات اللواتى كن مدوامات علي الذهاب إلى بورسعيد هن/ سميرة أبو غزالة ، ميسون شعث ، سنا الدجانى ، منيرة شهاب الدين ، عبلة الدجانى وقد تمكن بعض الشباب المشاركين في إستقبال المناضلين من الدخول إلى إحدى البواخر ومنهن / منى سليم إبنة الأخت/ سميرة أبو غزالة واللقاء مع الأخوة المقاومين .

  • اعتبر الاتحاد نفسه مسؤلاً مع الهلال الأحمر الفلسطينى عن الجرحى الذين نقلو من البواخر للعلاج بالمستشفيات المصرية بالزيارة وتقديم المساعدات المادية والعينية لهم .

  • أقام الاتحاد فى مقر م.ت.ف. يوم غضب وإدانة للمنشقين على م.ت.ف. من بعض قيادات فصائل المنظمة ولجوئهم إلى سوريا ، وشارك في هذا اليوم قيادات الاتحادات الشعبية الفلسطينية الموجودة في مصر ، وقد صدر في ختام اليوم بيان إدانة للمنشقين ، وتأكيداً من الحاضرين عن إلتفافهم حول م.ت.ف. الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني .

بسبب التغيرات السياسية التى حدثت فى جمهورية مصر العربية بعد توقيع إتفاقية كامب دافيد لم نستطع إجراء انتخابات لإستكمال عضوات الهيئة الادارية الجديدة بعد أن غادرت بعضهن مصر وفقدنا للأسف الشديد بالرحيل عن عالمنا اثنتين من أبرز عضوات الاتحاد هما جاكلين خوري وسلوى الكيالى .

ولكن تم تشكيل الهيئة الادارية الجديدة بالتزكية من أعضاء الجمعية العمومية المجتمعات فى بيت الطالبات الفلسطينيات لهذا الغرض ، وعضوات الهيئة الادارية الجديدة في عام 1982 م.

  • سميرة أبو غزالة رئيسة

  • عبلة الدجانى أمينة السر

  • مفيدة الدباغ علاقات خارجية

  • ميسون شعث علاقات داخلية وإعلام

  • منيرة شهاب الدين وسنا الدجانى مسؤلات اللجنة الاقتصادية والتراث

  • فيحاء عبد الهادى ووفية البرغوثى اللجنة الثقافية

  • يسرا البيطار مسؤلة عن اللجنة الاجتماعية

وفي 16/10 1984 تم إجراء انتخابين متلازمين ، الأول لانتخاب أعضاء للهيئة الادارية ، والثانى لانتخاب أعضاء لحضور المؤتمر الرابع للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية الذى عقد فى تونس عام 1985 .

فى الإجراء الأول : تم انتخاب أعضاء الهيئة الادارية للاتحاد كما تم توزيع المسئولية عليهم كما يلي :

سميرة أبو غزالة رئيسة

عبلة الدجانى أمينة السر

أمينة الخطيب أمينة الصندوق

ميسون شعث مسئولة لجنة العلاقات الداخلية

مفيدة الدباغ ودوريس فرنجية – مسئولات لجنة العلاقات الخارجية

منيرة شهاب الدين وسنا الدجانى مسئولات اللجنة الاقتصادية والتراث

فيحاء عبد الهادي مسئولة الثقافة والإعلام

في الإجراء الثانى :

تم انتخاب / سميرة أبو غزالة ومفيدة الدباغ وميسون شعث وعبلة الجانى ونيرة شهاب الدين أعضاء فى المؤتمر الرابع للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية الذى عقد فى تونس فى الفترة من 9/2/1986 وحتى 6/5/1986 .

وفي المؤتمر في تونس تم إنتخاب الاخت/ ميسون شعث عضوة فى الامانة العامة .

كما تم انتخاب / سميرة أبو غزالة وعبلة الدجانى لعضوية المجلس الاداري للاتحاد العام .

وقامت مسئولة لجنة العلاقات الداخلية / عبلة الدجانى بتشكيل لجنة مهمتها رفع عدد المنتسبات إلى الاتحاد من (120) عضوة إلى (500) عضوة ، وقامت اللجنة بتوعية وتعبئة المنتسبات لخدمة القضية الفلسطينية والمشاركة فى أعمال الاتحاد .

وقامت مسئولة العلاقات الداخلية الاخت / عبلة الدجانى بتقسيم القاهرة إلى ست مناطق حسب تواجد الجالية الفلسطينية :

مصر الجديدة / مدينة نصر / وسط البلد / حدائق القبة / عين شمس / المطرية / الجيزة / الهرم / المعادى / حلوان / الوايلي

ذلك لتسهيل تقديم الخدمات للمرأة والأسرة الفلسطينية .

ثم أجريت انتخابات لاختيار ممثلات المناطق الست فى مؤتمر الاتحاد فرع القاهرة طبقاً للنسبة العددية لكل منطقة ، وتولت المنتخبات مسئولية مناطقهن .

وتم فتح مراكز فى المناطق الشعبية هدفها محو الأمية وتعليم الكبار دروس تقوية للتلاميذ ، كما تم انشاء نوادى فى هذه المراكز للتثقسف وممارسة بعض الاألعاب للأطفال .

وقد تخرج بعض الدفعات من المنتسبات لدروس محو الأمية ، وقامت بهذا العمل الأخوات / آمال الأغا ، وسام الريس ، صباح الخفش ، ريما الخفش ، فتحية سعيد .

الأخوات اللاتى يشرفن على المراكز ويساهمن بعملية التثقيف / د. ريما الخفش ، صفية النجار، مريم حماد ، فتحية سعيد ، شادية نوفل وبإشراف مسئولة اللجنة /عبلة الدجانى والأختين /آمال الأغا وخزيمة الصباع .

وفى التاريخ عام 1988 تم إجراء انتخابات جديدة للهيئة الإدارية للاتحاد فاز بها :

سميرة أبو غزالة/ رئيسة

عبلة الدجانى/ نائبة الرئيسة وأمينة الصندوق

خزيمة الصباغ / أمينة السر

دوريس فرنجية ، يسرا عرفات/ لجنة العلاقات الخارجية

آمال الأغا/ لجنة العلاقات الداغلية

هناء الأحمد /لجنة الإعلام

فيحاء عبد الهادى/ اللجنة الثقافية

سنا الدجانى/ لجنة التراث

كما تم إنتخاب / مفيدة الدباغ ، جميلة البرغوثي لعضوية مؤتمر الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية

إلى جانب سميرة أبو غزالة ، عبلة الدجانى/ عضوتى مجلس الإدارة فى الاتحاد العام

ميسون شعث/ عضو الأمانة العامة للاتحاد .

تولت مسئولية اللجنة فى هذه الفترة نتيرة شهاب الدين وسنا الدجانى عضوتا الهيئة الإدارية تساعدهما جميلة البرغوثي عضو الاتحاد وخزيمة الصباغ سكرتير التحاد . قبل انتخابها عضوة هيئة ادارية في عام 1988 .

وركزت اللجنة نشاطها على تنفيذ مشروعات تدر المال لدعم ميزانية الاتحاد للقيام بنشاطاته المختلفة .

شاركت فى الإعداد للأسواق الخيرية التى تقام سنوياً تقريباً ، يعرض فيها منتجات لجنة التراث الفلسطيني من خلال الغرزة الفلسطينية والتطريز الذى تنفذه سيدات فلسطينيات ، كما تقوم بتعليمها للأجيال الجديدة الفلسطينية .

وأشرقت اللجنة على إعداد منجات فضية ونحاسية وخشبية ترمز إلى فلسطين لبيعها وعرضها فى السوق الخيري .

واتفقت اللجنة مع بعض المحلات الفلسطينية للتبرع بمعروضاتها لبيعها في الأسواق الخيرية لصالح الاتحاد .

وكانت بعض السفارات العربية والأجنبية ، وخاصة سفارات الدول الإشتراكية تشارك بمنتجات بلدها لدعم الاتحاد . كما كان يعرض في الأسواق الخيرية مأكولات فلسطينية تعدها عضوات الاتحاد لبيعها لصالح الاتحاد .

كما قامت اللجنة الاجتماعية فى توزيع المعونات علي الأسر المحتاجة ومن ضمن نشاط اللجنة انها فتحت مركزين للتطريز ، أحدهما فى بولاق الدكرور والآخر فى مدينة رفح بهدف توسيع عملها .

أعدت اللجنة كتيباً يضم معظم المأكولات الفلسطينية وطريقة طهيها .

قامت اللجنة برئاسة سنا الدجانى بتنظيم حفل فنى كبير علي مسرح الجمهورية يوم 20/6/1995 الشاعر المسرحي فؤاد حداد من شعره الفلسطينى الحمل الفلسطيني حضره جمهور غفير من أبناء الشعبين المصري والفلسطينى ، وقد تبرع الشاعر الراحل بدخل الحفل إلى الاتحاد .

استمر عمل مشغل الخياطة بنجاح فى الاتحاد ، كانت تشرف عليه لمياء الحسينى .

  • واصل الاتحاد رعايته للطالبات الفلسطينيات المغتربات والدراسات فى الجامعات المصرية والمقيمات فى البيت الذى أنشأه الاتحاد لهذا الغرض عام 1963 ،وتقوم بالإشراف عليه احدى أعضاء الهيئة الادارية ، وفى تلك الفترة كانت وفية البرغوثي تليها منيرة شهاب الدين تساعدها سكرتيرة الاتحاد خزيمة الصباغ ، وأشرفت عليه طبياً الدكتورة / ريما الخفش .

  • شارك الاتحاد فى دفع الرسوم الدراسية لبعض الطالبات الفلسطينيات الدارسات فى الجامعات المصرية من صندوق الطالبة الذى أنشأه الاتحاد لمساعدة الطالبات بعد حرب 1967 وانقطاع الاتصال بين الطالبات وذويهم .

  • ومن الأعمال الاجتماعية للاتحاد القيام بزيارة جرحى الثورة فى العدوان الصهيونى على لبنان والذين يعالجون فى المستشفيات المصرية .

  • زيارة أسر شهداء الثورة المتواجدين فى مصر لتشجيعهم ومساعدتهم .

  • استمر عمل مشغل الخياطة بنجاح فى الاتحاد ، وكانت تشرف عليه لمياء الحسينى .

  • واصل الاتحاد تقديم المساعادات الشهرية لبعض الأسر الفلسطينية غير القادرة .وفى المناسبات المختلفة يقدم الاتحاد مساعدات مالية وعينية للمحتاجين .وفى الثمانينات بدأ الاتحاد فى مشاركة الأسر الفلسطينية القادرة فى دفع رسوم الدراسة لأبناء الأسر الغير قادرة فى المراحل الدراسية الأساسية : الابتدائية ، الاعدادية ، الثانوية .

  • كانت عضوات اللجنة الاجتماعية قد قاموا بزيارات للمناطق الشعبية فى القاهرة ، وإعداد دراسات حالة وبحث إجتماعي للتعرف على الأسر المتعسرة للمساعدة فى تعليم أبنائها .

فى عام 1982 قام السيد / يونس الكتري ممثل الدائرة الاجتماعية فى منظمة التحرير الفلسطينية بزيارة للاتحاد وأبلغنا بوجود مخيم للاجئين الفلسطينين فى رفح والمعروف بـ ( معسكر كندا) الذين أبعدتهم إسرائيل بعد عدوانها عام1967على كل فلسطين.

حيث كان سكان هذا المعسكر يحتاجون للمساعدة فررت الهيئة الادارية في الاتحاد الاستجابة وقامت بزيارة المعسكر للتعرف على مشاكل سكانه واحتياجته وبناءاً عليه قامت عضوات الاتحاد بجمع تبرعات من الاسر الفلسطينية المقيمة فى القاهرة وتم صرفها علي مدرسة المعسكر كما يلى:

  • بناء فصلين دراسين فى المدرسة

  • مساعدة طلاب المرحلة الثانوية خلال الأعوام الثلاثة 1983 ،1984، 1985 لأن الأنروا لم تكن مسئولة عن هؤلاء الطلاب

  • بناء فصل ( الروضة ) فى المدرسة

  • توزيع عدد من البلوفرات على طلاب المدرسة

  • شراء هدايا عبارة عن قرطاسية وألعاب لطلاب المراحل الثلاثة والروضة

  • بناء فصلين جديدين أحدهم معمل والأخر للتدبير المنزلى وقد أشرفت على التنفيذ الأخت/ ميسون شعث عضو الهيئة الإدارية .

  • كما فتح الاتحاد مشغلاً للتطريز فى المعسكر كان يعمل فيه عدد من الفتيات تحت إشراف الاأخت / ىمنيرة شهاب الدين وسنا الدجانى مسئولات لجنة التراث .

  • قامت عضوات الهيئة الإدراية بزيارة لمعسكر كندا استمرت لمدة يومين تعرفوا من خلالها على الاوضاع المعيشية لسكان المعسكر وقدمو لهم المساعدات المادية والمعنوية .

  • استمر الاتحاد فى دعم مدرسة المعسكر الثانوية لمدة أربع أعوام وبعدها تولهم المسئولية عنهم منظمة التحرير الفلسطينية .

تطور عمل اللجنة بعد ترأس الأخت / خزيمة الصباغ لها كونها عضواً جديدا ً منتخباً فى الهيئة الإدارية.

حيث شكلت لجنة من العضوات :

  • مريم حماد

  • فتحية سعيد

  • منار هاشم

  • صفية النجار

    وذلك لعمل أبحاث ميدانية ودراسات عن أوضاع الاسر الفلسطينية المحتاجة لمساعدتها فى تعليم أبنائها من التبرعات التى كان يجمعها الاتحاد من الأسر القادرة ولايزال الاتحاد منذ ذلك الوقت وهو يساعد الأسر فى دفع جزء من رسوم الدراسة فى المراحل الأساسية.

  • تم تعليم الفتيات الفلسطينيات التفصيل والخياطة وكانت تقوم بذلك الأخت / لمياء الحسينى المسئولة عن مشغل الخياطة فى الاتحاد وتم بعدها فتح مشغل أخر فى عين شمس

  • تم تدريب الفتيات على إستخدام ماكينة التريكو التى تبرعت بيها إحدى العضوات وتم بيع المنتجات بأسعار رمزية لمساعدة الأسر.

  • كما تم توزيع عدد من هذه البلوفرات على الجرحى الفلسطينية .

إحتفالاً بإنطلاقة الثروة الفلسطينية أعد الاتحاد ندوة سياسية موضوعها (أمريكا والقضية الفلسطينية ) عقدت بمقر اتحاد الصحفين المصرين يوم 2/1/1982 حضرها عدد كبير من المفكرين والمثقفين المصريين وقدم فى الندوة خمس دراسات أربع منها أعدها مفكرون مصريون بالإضافة إلى دراسة قدمها الاتحاد وهذه الدراسات هى :

  • حقيقة الدور الأمريكى فى القضية الفلسطينية للدكتور/ محمد حلمى مراد .

  • أسطورة تحيد أمريكا الدكتور/ سعيد صلاح النشائي

  • هذه الدعوة إلى الإعتراف المستحيل الدكتور/ عصمت سيف الدولة

  • المعطيات الإقليمية والدولية للثورة الفلسطينية فى ضوء معركة بيروت للكاتب الصحفى / محمد سيد أحمد

  • الموقف الفلسطينى إتجاه الولايات المتحدة الأمريكة من خلال المجلس الوطنى الفلسطينى أعدتها الاخت/ عبلة الدجانى .

  • كانت مسئولات النشاط الاعلامى هن الاخت / سميرة أبو غزالة و ميسون شعث وعبلة الدجانى ، وكانت فى ذلك الوقت تقاوم ندوات سياسية وثقافية فى بيت الطالبات ويحضرها عدد من الشخصيات الفلسطينية والمصرية للتعرف منهم على كل مايخص القضية الفلسطينية وكذلك حضور الندوات التى كانت تقيمها بعض التنظيمات النسائية المصرية.

  • أصدر الاتحاد روزنامة فى عام 1982 ترمز إلى اتحاد المرأة الفلسطينية.

  • اتفقت الاتحاد مع أحد المصانع الملابس لانتاج قمصان عليها اسماء المدن الفلسطينية ، قد تم بيعها فى الأسواق الخيرية التى كان يقيمها الاتحاد، وقد شاركت مسئولات اللجنة الثقافية الاخت/ فيحاء عبد الهادى ووفية البرغوثي فى كل الانشطة الاعلامية حيث أشرفن على إصدار نشرات تواكب أحداث العدوان الصهيونى على لبنان فى عام 1982 وقد بلغ عددها اربعة عشر نشرة وقد شارك فى اعداد النشرات الاخوات / سميرة أبو غزالة – عبلة الدجانى – منى سليم – يسرا البيطار .

اللجنة الثقافية والاعلام :

بعد إجراء انتخابات عام 1984 تولت مسئولية اللجنة الثقافية والاعلام الاخت/ فيحاء عبد الهادى وقامت بشكيل لجنة من عضوات الاتحاد لمشاركتها فى تنفيذ الخطة الموضوعة ، أهم إنجازات اللجنة هي :

  • إنشاء مكتبة فلسطينية تضم أهم الكتب السياسية والتاريخية والأدبية عن القضية الفلسطينية وأشرفت على انشائها الاخت / هالة الخفش .

  • قيام بعض عضوات اللجنة بإعداد ورقات عن المناسبات الوطنية الفلسطينية .

  • تم إنشاء مكتبة فيديو قامت بتسجيل أهم الافلام والاناشيد الوطنية الفلسطينية تحت إشراف الاخت / مرفت شهاب الدين

  • تم تكوين فريق من الاطفال الفلسطينين للتدريب على الرسم وتنمية مواهبهم الفنية وقد ساعد على ذلك الفنان / أوفى ريان والفنان ناجى الخواجة وقد شارك الفريق فى عدة مسابقات عربية ومحلية وحصل علي جوائز متعددة وهي :

  • الميدالية الذهبية لفلسطين فى الرسم

  • ست جوائز تقديراً لهم فى المسابقة التى أعلنها اتحاد الفنانين العرب فى سبتمبر عام 1889 .

  • اشتركت مجموعة الاطفال بعدد 70 لوحة وبعض المقالات والاشعار فى المسابقة التى نظمتها اللجنة الوطنية الفلسطينية العليا وإدارة الطفل فى الامانة العامة لجامعة الدول العربية أثناء وجودها فى تونس .

  • تم تشكيل فريق كورال عباد الشمسسنة 1987 من الشابات والشبان وبعض الاطفال الفلسطينين وقام بتدريب الكورال الفنان المصرى / جمال عطية وأشرفت على الفريق مسئولة اللجنة الاخت/ فيحاء عبد الهادى بمشاركة الاخت / صباح الخفش وقد تم إصدار كاسيت لأنشايد فلسطينية

  • إصدار مفكرة فلسطينية عن التواريخ الهامة فى القضية الفلسطينية والقرارات الخاصة بها شاركت فى إعدادها عدد من عضوات اللجنةوهن:

راندا السنيورة أمال الاغا – مزنة الدجانىمنى سليم – صفية النجارإيمان عباس – هناء أبو رضوان – عبلة الدجانى – فيحاء عبد الهادى .

تم عمل لقاء ثقافي مع الشاعر فاروق شوشة فى بيت الطالبات وكذلك لقائات ثقافية مع عدد من الشعراء الفلسطينين وهم :

صلاح الحسينى – مريد البرغوثى – عبد البديع عراق ، وحضراللقاء عضوات الاتحاد وعدد من الطالبات الفلسطينيات المقيمات فى البيت.

تم عرض بعض الافلام الفلسطينية مع تقديم عرض لها من قبل المخرج الفلسطينى / غالب شعث فى مقر الاتحاد.

  • وقد أقيم بعض هذه الندوات فى بيت الشابات الفلسطينيات بهدف مشاركة الطالبات وتوعيهن .

  • تم عقد لقاءات مع أخوات فلسطينيات قادمات إلى مصر ، مثل فاطمة برناوى أول أسيرة فلسطينية ، ومى المصري المخرجة الفلسطينية المعروفة .

  • تم عقد لقاء مع السيدات اللواتى ذهبن إلى لبنان بدعوة من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية دفاعاً عن اللاجئين الفلسطينين فى مخيمات برج البراجنة وشاتيلا والذين كانو محاصرون من قبل قوات حركة أمل اللبنانية والجيش السوري ، وهن :

    فتحية العسال ، نعم الباز ، أمينة شفيق ، إقبال بركة ، كريمة كِرُلس، وداد متري ، ماجدة الريدى وسهام بيومى .

وتحدث ايضاً كل من :

الدكتور / فاروق أبو عيسي أمين عام اتحاد المحامين العرب .

الدكتورة / لطيفة الزيات رئيسة لجنة الدفاع عن الثقافة القومية فى مصر.

الدكتور/ عماد القاضي ممثلاً للخارجية المصرية .

وفي ختام المؤتمر تم تكريم ثلاث نساء من أمهات الشهداء .

عقد الاتحاد مؤتمراً لإحياء يوم الأرض بعنوان المرأة والأرض يومى 29-30/3/1987 فى جامعة الدول العربية قدم فيه سبعة أبحاث أعدتها بعض أعضاء الاتحاد وأخوات عربيات ترتيبها كما يلي :

  • أوضاع السكان والأرض فى فلسطين منذ وعد بلفور وحتى عام النكبة 1948 ” أعدته / أمينة الخطيب عضو الهيئة الادارية للاتحاد فى القاهرة .

  • انعكاس السياسة الإستيطانية الصهيونية على وضع المرأة الفلسطينية فى الداخل أعدته / عبلة أبو علبة عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية .

  • دور المرأة الفلسطينية فى مقاومة أساليب الإستيطان فى الأرض الحتلة أعدته / رندا سنيورا عضو الاتحاد .

  • المرأة الفلسطينية فى لبنان إلى أين ؟ أعدته / عرب لطفى ناشطة لبنانية .

  • الأرض فى الرواية الفلسطينية أعدته / فيحاء عبد الهادى عضو الهيئة الادارية للاتحاد.

  • وقدم الدكتور / أحمد صدقى الدجانى فى المؤتمر موجزاً لمقاومة الشعب الفلسطينى منذ وعد بلفور حتى ذلك اليوم .

  • كما تحدث طيب عبد الرحيم ممثلاً لـ منظمة التحرير الفلسطينى عن الوضع الوضع السياسي .

  • وكانت الاخت/ سميرة أبو غزالة رئيسة الاتحاد التى قد افتتحت المؤتمر بكلمة عن علاقة المرأة بالارض الفلسطينية.

  • وفى العام التالى فى ذكري يوم الأرض أقام الاتحاد مؤتمراً عن وضع الطفل الفلسطينى يوم 31/3/1988 إحياء لذكري يوم الأرض فى مقر جامعة الدول العربية .

  • وقد افتتحت الأخت / سميرة أبو غزالة الجلسة ، كما تحدث الدكتور / أحمد صدقى الجانى ممثلاً لمنظمة التحرير الفلسطيني وعضو المجلس العربي للطفولة ، كما تحدث الدكتور / طه الفرنوانى رئيس دائرة فلسطين فى وزارة الخارجية المصرية .

تم ترتيب الأبحاث بترتيب تقديمها والذى أعدتها أعضاء الاتحاد :

  • وضع الطفل الفلسطيني فى قطاع غزة إعداد / خزيمة الصباغ.

  • الطفل الفلسطينى فى الضفة الغربية أعدته / سنا الدجانى .

  • الطفل الفلسطينى فى الأرض المحتلة منذ عام 1984 ” إعداد / ماجدة رضوان .

  • الطفل الفلسطينى فى لبنان إعداد / آمال الأغا .

  • الطفل الفلسطينى خارج الوطن المحتل إعداد / عبلة الدجانى.

  • موضوع أدبي عن ملامح الطفل الفلسطينى من خلال الروايات الفلسطينية إعداد / فيحاء عبد الهادى.

 

بمناسبة يوم المرأة العالمى أعد الاتحاد برنامجاًلإقامة ندوة عن المرأة الفلسطينية حاضراً ومستقبلاً فى الفترة من 14-16/3/1990 بالتنسيق مع الجمعيات النسوية فى الأرض المحتلة، وقد تم إعداد العديد من الدراسات حول وضع المرأة الفلسطينية داخل فلسطين وخارجها .

والدراسات التى أعدتها الأخوات من داخل الوطن المحتل كما يلي :

  • تطورات عمل المرأة لدعم الاقتصاد فى منطقة نابلس إعداد/ لواحظ عبد الهادى – ممثلة للاتحاد النسائي العربي .

  • المرأة والقانون فى ظل الانتفاضة الفلسطينية إعداد / حنان زيان البكري – عضوة فى جمعية الأكاديميات والمهنيات فى نابلس.

  • الوضع الصحي للمرأة الفلسطينية فى الوطن المحتل إعداد الصيدلانية / رشا الخطيب – عضوة فى جمعية الأكاديميات والمهنيات فى نابلس.

  • المرأة والوضع التعليمىإعداد/ زهرة قاسم القواسمي وإكرام محمد أديب القبيسي .

  • المرأة الفلسطينية والوضع الاجتماعى إعداد/ نهلة العسلي – ممثلة اللجنة النسائية فى اتحاد الجمعيات الخيرية فى القدس .

  • تجربة الأطر الشعبية الفلسطينية فى الانتفاضة مقدم من اتحاد لجان العمل الاجتماعي فى دولة فلسطين – إعداد / نهلة نزيه قورة .

  • المخيمات الفلسطينية والمرأة إعداد/ د. / فريال محمد البنا – غزة

  • المرأة الفلسطينية فى الارض المحتلة منذ عام 1948 ” إعداد / نائلة زياد زوجة الشاعر الكبير توفيق زياد .

والدراسات المقدمة من فرعنا فى مصر جاءت كما يلي:

  • مساهمة المرأة الفلسطينية فى الثورة الفلسطينيةإعداد / عبلة الدجانى – عضو الهيئة الادارية فى الاتحاد

كان من المقرر أن تعقد ندوة فى مقر الحزب الوطنى فى القاهرة ولكن لظروف سياسية لم يسمح لعدد من المشاركات بالدخول إلى الاراضي المصرية ، وعدن إلى الضفة الغربية فى نفس اليوم ، وعقدت الندوة فى بيت الطالبات الفلسطينيات بمن حضر ومن بينهن الأخت/ عصام عبد الهادى – رئيسة الاتحاد العام ونائلة زياد زوجة الشاعر الكبير توفيق زياد رئيس بلدية مدينة الناصرة ، للأسف تغير برنامج الندوة .

وافتتحت الندوة بكلمة من الأخت/ سميرة أبو غزالة – رئيسة الاتحاد عن وضع المرأة الفلسطينية فى الحاضر والمستقبل تلاها كلمة مقدمة من السيدة / سميحة خليل رئيسة جمعية إنعاش الأسرة حاضراً ومستقبلاً وكلمة أيضاً عن نفس الموضوع من الأخت / عصام عبد الهادى رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية .

كما تحدثت الأخت / نائلة زياد عن وضع المرأة الفلسطينية فى الأراضي المحتلة منذ عام 1948 م.

  • دراسة عن واقع المرأة والطفل الفلسطينى ومدى انطباق هذا الواقع على المواثيق والإعلانات الدولية التى تعهدت الأمم كلها باحترامها فى ندوة (المرأة والمعركة) التى أعدها التنظيم النسائى فى الاتحاد الاشتراكى عام 1972 م .

  • دراسة عن المرأة الفلسطينة مناضلة ومقهورة فى مؤتمر اتحاد المحامين العرب عام 1985 م.

  • قدمت دراسة بناءً على طلب من اتحاد المرأة الفلسطينية عن معاناة المرأة الفلسطينية خارج الوطن المحتل فى ندوة ( المرأة والارض ) يومى 29-30 مارس 1987 م فى جامعة الدول العربية .

  • دراسة عن دورالمرأة الفلسطينية فى الإنتفاضة بتكليف من وحدة البحث التابعة للمجلس الأعلي للثقافة والعلوم التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية كعضوة من الوحدة عام 1989م .

  • دراسة عنكيفية مشاركة المرأة الفلسطينية فى الواقع السياسي للندوة التى عقدت فى طرابلس بليبيا بعنوان المرأة فى المجتمع العربي من 1-11 مارس 1990م .

  • دراسة عن مساهمة المرأة الفلسطينية فى الثورة الفلسطينية مقدمة إلى ندوة من 14 -16 مارس 1990 م.

  • دراسة عن السيدة المناضلة / زليخة الشهابى رائدة الحركة النسائية الفلسطينية نشرت فى المجلة الفلسطينية صامد بتكليف من الاستاذ / عبد القادر ياسين مدير ورشة التحرير.

  • دراسة عن الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية نشرت فى مجلة الخليجية التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة .

  • دراسة عن الطفل الفلسطينى والإعلان العالمى لحقوق الطفل التى قدمت إلى لجنة المرأة فى جامعة الدول العربية فى أكتوبر1976 م.

  • دراسة عن واقع الطفل الفلسطينى خارج فلسطين المحتلة فى ندوة واقع الطفل الفلسطيني فى ظل الانتفاضة فى الندوة التى أقامها الاتحاد النسائي العربي فى مورتانيا من 9- 14 يوليو 1990 م.

  • دراسة عن علاقة إسرائيل مع الأنظمة العنصرية فى إفريقيا فى الحلقة الدراسية حول عنصرية إسرائيل والصهيونية الذى أقيم بالاتحاد من 8-11 مارس 1971 م.

  • دراسة عن الموقف الفلسطيني تجاه الولايات المتحدة الامريكية من خلال مقررات المجلس الوطنى الفلسطيني فى ندوة أمريكا والقضية الفلسطينية الذى أقيم فى يناير 1982 فى نقابة الصحفين المصرية.

  • دراسة عن مخيم رفح (معسكر كندا ) عام 1980 م.

  • دراسة عن حكومة عموم فلسطين وذلك من خلال عضويتها فى وحدة البحث التابعة للمجلس الأعلى للثقافة والعلوم التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية .

  • دراسة عن الممارسات العنصرية الصهيونية ضد المواطنين الفلسطينين فى الأراضي المحتلة منذ عام 1984 م“.

  • دراسة عن التشريعات الفاشية التى تطبق على شعبنا فى الأراضي المحتلة منذ عام 1967 م” .

كتب أعدتها أو شاركت فيها :

  • المشاركة فى كتابة كتاب عن الفلسطينيون العرب جمهورية مصر العربية

  • المشاركة فى كتاب المناضل عز الدين القسام من خلال ورشة التحرير التى يديرها أستاذ / عبد القادر ياسين .

  • إعداد وتحرير كتاب فلسطينيو الشتات بين حق العودة ومخططات التوطين الذى اشتمل على عدة دراسات قدمها قيادات فلسطينية ومصرية عن الموضوع الذى كان عنوان ندوة نظمها فرع اتحاد المرأة الفلسطينية يومى 30- 31 مارس 2000 م بمناسبة يوم الأرض .

أدمها الله وأطال عمرها وجعلها ذخراً لنا ولاتحاد المرأة الفلسطينية

شارك:

اصدارات متعلقة

إشكاليات الإبلاغ بجرائم العنف الإليكتروني
دليل المرأة العربية تشارك
توثيق نشاط الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية-مصر(المقدمة)
توثيق نشاط الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية-مصر (3)
توثيق نشاط الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية-مصر (2)
توثيق نشاط الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية-مصر (1)
السيدة ملعقة تكتب: لن أشنقَ نفسي اليوم
العدالة البيئية النسوية: الأراضي الأميرية في لبنان مثالًا
تقرير عن مشروع قانون الأحوال الشخصية
ديتوكس العلاقات: العلاقات السامة وإزاي نتعامل معاها؟