شهادة 8

الشركاء: بر أمان

تاريخ النشر:

2024

7/3/2024

أنا اتعرضت للتحرش فى الميكروباص من حيوان كان قاعد ورايا، دخّل إيده بين الكرسي ولمس رجلي، أول مرة قلت أكيد مش قاصد أو حاجة وقعت منه، بعد أقل من دقيقة كرر نفس الحركة، بصيت ورايا قلت له: بتعمل إيه يا زبالة؟ بكل بجاحة رد: أنا جيت جنبك؟ ده إنتي قليلة الأدب.. الناس كلها ركزت طبعًا وهو أنكر اللي عمله.. طلبت من السواق ينزلنا عند أقرب كمين ولا ظابط على الطريق..

قال لي: ماليش دعوة، عايزة تاخديه وتنزلي يلا مع السلامة! الناس سمّعتني كلام: إنتي أكيد مش مركزة.. شكلك لسة نايمة.. يمكن يا بنتي مش إيده.. وفي حاجة في الكرسي.. أو معلش عديها!

رفضت كل ده وصممت ننزل عند أي كمين، وبالمناسبة الطريق ده الصبح مليان ظباط، وفجأة لاقيت نفسي فى الشارع لأن السواق نزلني عشان الناس وراها شغل ومش عايزين حد يأخَّرهم!

من بعدها كرهت نفسي وإني ضعيفة ما عرفتش آخد حقي ولا حتى أضربه.. ليه الناس ديما ضدنا؟ وعادي نسيب حد يلمسنا ونسكت علشان مش عايزين مشاكل ولا وجع دماغ؟!

شارك:

اصدارات متعلقة

توثيق نشاط الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية-مصر(المقدمة)
توثيق نشاط الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية-مصر (3)
توثيق نشاط الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية-مصر (2)
توثيق نشاط الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية-مصر (1)
السيدة ملعقة تكتب: لن أشنقَ نفسي اليوم
العدالة البيئية النسوية: الأراضي الأميرية في لبنان مثالًا
تقرير عن مشروع قانون الأحوال الشخصية
ديتوكس العلاقات: العلاقات السامة وإزاي نتعامل معاها؟
شكل الدولة السورية ورؤية النساء السوريات حول العلاقة بين المركز و الاطراف
ورقة سياستية التعافي المبكر